السبت، 8 ديسمبر، 2012

كشف حسابك يا وطن

تهتم الشركات جدا تحليل انشطها الى ارقام ، وذلك لمقابلة الواقع او النتيجة بالمستهدف ، للاجابة على السؤال : هل حققنا الهدف ام لا ؟.
لغة الارقام ، لغة منصفة لا ترى فيها التحيز لطرف على طرف ، هذا سلمنا عدم تدخل طرف ثالث سلبي حاقد قاصد النَيل لعدم تحقيق الاهداف.
وخلال الايام القادمة سنحتفل سويا بذكرى المؤسس لدولتنا الحبيبة - اطال الله في عمر الامير ، وامده بالصحة و السلامة ، وحفظ البلاد من كيد الكائدين - الذي يبدء بالاستعراض العسكري ، منتهيا بالمسيرات والبهجة والمرح .
قد تعودنا على هذه الالية في الاحتفال ، واحببت ان اضع بين ايديكم تساؤلات ، خاصة ان الذكرى في موعد قريب من انتهاء العام الميلادي .
تساؤلات شبابية ....
كم عدد الشباب الذين انهنوا دراستهم الثانوية ؟
كم عدد الشباب الذين انهنوا دراستهم الجامعية ؟
كم عدد الشباب الذين ابتعثوا لدراسة تخصصات دقيقة في الجامعات الغربية الراقية؟
كم عدد الشباب الذين يجيدون 3 لغات او اكثر ؟
كم عدد الشباب الذين لديهم اسهامات ادبية ، ويثرون المنتديات النحوية والادبية ؟
كم عدد الشباب الذين لديهم اسهامات علمية في تخصصات شتى تساعد الانسانية او تزيد في المعرفة والعلم ؟
كم عدد المخترعات التي رعتها الشركات ، من برآت الاختراع لشباب النادي العلمي ؟
كم نسبة الشباب الذي يقرأ 3 كتب في الشهر او اكثر ؟

وتساؤلات مجتمعية ....
هذه السنة ، كم نسبة تخفيض نسب الطلاق في المجتمع ؟
كم نسبة زيادة المتزوجين في العقد العشرين من العمر ؟
كم نسبة تخفيض المهور ؟
كم نسبة تخفيض فقد الشباب جراء الحوادث ؟
كم نسبة تخفيض الحوادث المرورية داخل المدينة و خارجها ؟
كم نسبة زيادة المواليد ؟

تساؤلات الهيئات والمؤسسات ...
كم نسبة زيادة الاعمال اليدوية الى الكترونية عبر الشبكة العنكبونية ؟
كم نسبة تخفيض المهام للمراجعين لانهاء معاملاتهم ؟
كم نسبة الانجاز للوصول الى اهداف 2030 ؟

هذه وغيرها من التساؤلات ، لا تقع مسؤولياتها على الحكومة ، هذا مسؤوليتي ومسؤوليتك .
انظر ماذا قدمت لوطن رعاك من الصغر الى ان وظفك ، اصبحت رجلا يتكل عليك ، عند الوقت ، المال ، المكان .
كم هو جميل ان نحقق ارقام سنة بعد سنة ، ونستعرضها امام الامير و المواطنين ، يقدمهم وفد الشباب ، ثم الهيئات ثم المؤسسات ، كلاً يحمل انجازه ممثلا برقم ، نحتفل فيه سويا احتفال الابطال .
اينما كنت فأنت تساهم في السير على نهج الأولى . وانا من موقعي سأسعى لتحقيق رقم يزيد في رصيد الوطن .

ليست هناك تعليقات: