الأحد، 12 فبراير، 2012

اذا ارحت عقلك


ارسل الي بعض الاصدقاء عبر الواتس اب فتوى الشيخ ابن باز رحمة الله عليه عن الجماعات، فرددت عليه رحم الله الشيخ لغير رأيه لو كان يعلم.

وبعدها باشهر ارسل شيخي دفاع وهجوم بين شخين من شيوخ السلفية، ما لفت نظري فتاوى للشيخ ابن باز رحمه الله في الجماعات، فتوى مناقضة للاولى.

فبدأت البحث عما كتبه الشيخ رحمه الله، فوجدت فتاوى ليست فتوى واحدة، فقلت في نفسي يا سبحان قد بلغه العلم قد بلغه العلم لكن بعض القوم يظهرون ما يريدون.

فيما يلي مجموعة من الفتاوى استقيتها من موقع اللجنة الدائمة للافتاء. مع التنويه انني هنا لا ادعو للاتحاق بركب جماعة معينة ولا افاضل بينهم، ولكن دعوة الى اعمال العقل فيما استجد من امور باتت ضرورية حسب مشارب الناس اتجاه العمل للاسلام.

فبدلا من التكفير والاقصاء من عباءة السلفية، ان ندعم كل عمل يرفع راية الاسلام خفاقة، مع النصح لهم وتقديم العذر على الخطيئة.

ﻓﺘﺎﻭﻯ ﺍﻟﻠﺠﻨﺔ ﺍﻟﺪﺍﺋﻤﺔ

http://www.alifta.net/Search/FatwaNumSrchDisplay.aspx?lang=ar


ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﻔﺘﺎﻭﻱ ﻋﻦ ﺍﻟﻌﻤﻞ ﻟﻼ‌ﺳﻼ‌ﻡ

ﺍﻟﻔﺘﻮﻯ ﺭﻗﻢ 6250


ﺍﻟﻔﺘﻮﻯ ﺭﻗﻢ 6280


ﺍﻟﻔﺘﻮﻯ ﺭﻡ (7122)
الفتوى رقم ( 7122 )


الانتماء للجماعات الإسلامية


 الفتوى رقم 1674


الفتوى رقم ( 5156 )



الجزء رقم : 8، الصفحة رقم: 182

ﻫﺬﺍ ﻣﻬﻢ


وفقنا واياكم الى ما يحبه ويرضى، وارانى الحق حقا ورزقنا اتباعه وارانى الباطل باطلا ورزقنا اجتنابه.

مع محبتي،،،،

الكلداري

12/2/2012